Featured Posts
Recent Posts

تعرف علي أكبر أطباء الجراحه عمراَ في العالم !!


تعرف علي اكبر اطباء الجراحه عمرا في العالم..بلغت من العمر تسعة وثمانون عاما ومازالت الي الان تجري أربعة عملیات جراحیه یومیا

اذا كنت تعتقد بأن العمر یمثل عائقا في حیاتك عن تحدید هدفا ما

انت اذا لم تقابل (آنا لیوفوشكینا)

هي طبیبة جراحة تعمل بمستشفي (زیاران) وهي مستشفي روسیة تقع بالقرب من العاصمه (موسكو)

علي الرغم من اقترابها من سن التسعین -نعم سن التسعین انت لم تقرا الرقم خطا- الا انها مازالت وبصفة یومیه تجري اربعه عملیات جراحیة كل یوم

تسعة وثمانون عاما وهي تعیش في سكنها مع ابن أخیها المعاق وثمانیة قطط تقوم علي رعایتهم جمیعا

تسعه وستون عاما وهي تعمل بالجراحة وعلي الرغم من أنها أتمت بالفعل اكثر من عشره آلاف عملیة جراحیة إلا أنها لم تخطط یوما للتقاعد أو حتي تقلیل عدد عملیتها الجراحیة التي تجریها بشكل یومي !

"ان تكون طبیبا هذه لیست وظیفة إنما هي اسلوب حیاه" "اذا توقفت عن إجراء العملیات،فمن سوف یجریها اذن"

بهذه الكلمات التي تعكس مدي عشقها لمهنتها ردت (آنا) عن اسئله وجهت إلیها عن مدي إمكانیة تقاعدها بعد هذه السنوات من العطاء

وبسؤالها عن أسرار محافظتها علي صحتها العقلیة والجسدیة أجابت بأنه لا توجد أسرار ولا طقوس خاصه تقوم بها هي تاكل كل الاكل وتضحك وتبكي كثیرا

كشف مقال منشور علي موقع التواصل الاجتماعي (الفیس بوك) عن تفاصیل اكثر في حیاة الطبیه فهي تبدأ یومها الوظیفي في تمام الساعه الثامنه لتكون قد اتجهت الي عیاده استقبال المرضي ثم بعد ثلاث ساعات تتجه الي لقسمها بالمستشفي وتقوم بنفسها بمتابعه قائمه المرضي المحولین الي المستشفي

علي الرغم من هذا النجاح العظیم إلا أنه یدهشنا كثیرا أن نعلم أن الطب لم یكن یوما ضمن اهتمامات (آنا).الي أن قرأت في صباها قصه تحكي یومیات اطباء مما كشف لها مدي أهمیة وإنسانیة عمل الأطباء مما ساهم في تحول هدفها لدراسه الطب بمعهد موسكو الطبي

وعلي الرغم من المنافسه القویة حینها إلا أن (آنا) استطاعت ایجاد موطئ قدم لها في الكلیة وفي المهنه عامه

علي الرغم من عدم إقبال الأطباء حینها للتخصص في أمراض المستقیم وامراض الشرج إلا أن ذلك لم یكن ذا اهمیة بالنسبة لها مما ساهم ایضا في تمیزها واتقانها إجراء عملیات هذا التخصص

لم یكن طریق النجاح یوما مفروشا بالورود.فمن ضمن المواقف الصعبة التي قابلتها وهي طالبة أنه في یوم احتاج الطلاب الي الكحول في عملهم وكان غیر متوفر الامر الذي اضطرهم الي مقایضه بائعیة نص لتر مقابل رغیف من الخبز!!

وعن سر نجاحها الحقیقي تحكي (آنا) "لقد نجونا لأننا تقاسمنا كل شئ وتضامنا جمیعا من أجل هدف واحد فوالداي الذان بالكاد یستطیعون تدبیر نفقات الحیاة استطاعوا ارسال قلیل أیضا كلا علي قدر استطاعته، وبالرغم من الفقر استطعنا النجاه...هكذا كنا ندیر الامر"

  • Facebook Social Icon
  • YouTube Social  Icon
  • doctoon.insta

© Copyright 2020 by DocToon